Languages

زَمَانُ الطَّيّبِينْ

بعد التطور الذي عم أرجاء الحياة وتدفق السلع المستوردة التي من بينها الألعاب بات الناس يقبلون على شراء الألعاب الجديدة والحديثة المتنوعة التي صارت تحير من يريد اقتنائها لكثرتها وتنوعها وهجروا الألعاب القديمة اليدوية الصنع، ومن ثم ظهر نوع من الألعاب التي تعمل بكهرباء البطاريات الجافة وتبعها ألعاب (الأتاري) التي توصل بالتلفزيون، وفي عصرنا الحاضر انتشرت الألعاب الالكترونية واللوحية وفقدت الألعاب في أيامنا هذه قيمتها بل لذتها فبعد أن كانت الألعاب تؤدى جماعياً باتت تلعب ألعاباً فردية تباع بمختلف الأنواع وصار من النادر أن ترى اثنين من الأخوة أو الأقارب يجتمعون على لعبة واحدة، وبذلك ودّع الناس حياة البساطة في الترفيه بظهور الألعاب حتى في الجوالات التي شغلت الناس عن كل شيء حتى من الاجتماعات وتبادل الأحاديث، وصارت الألعاب القديمة ذكرى عزيزة على نفوس كبار السن خصوصاً الذين يتذكرونها عند إقامة المهرجانات الترفيهية حيث تستعرض تلك الألعاب الشعبية التي ساهمت في إدخال السرور على تلك النفوس البسيطة في ذلك الزمن الماضي أو من خلال تقليب صفحات الكتب التي وثقت تلك الألعاب لعدد من المؤلفين الذين جمعوا العديد منها

...ألعاب زمان

عرف الإنسان الترفيه منذ القدم.. فالنفس البشرية بحاجة إلى إدخال السرور إليها وكسر روتين الحياة والعمل الشاق بفاصل من الترفيه الذي يضفي عليها جواً من المتعة والسرور

 

والمتتبع لجميع الحضارات الإنسانية القديمة يجد بأن الترفيه كان يشغل حيزاً كبيراً في حياتها حيث ابتكرت طرقاً عديدة من أجل هذه الغاية، ومن أهم وأقدم الألعاب التي عرفتها البشرية هي الصيد والرماية والتي نشأت مع الإنسان كسنة من سنن الطبيعة ووسيلة للبقاء على حياته فمارسها بالغريزة ليدافع عن نفسه بما أمدته الطبيعة من أسلحة في مقدمتها العقل.

الأطفال هم أكثر حاجة من الكبار إلى الترفيه وكانت هناك ألعاب تخص كل مرحلة عمرية والتي تبدأ منذ أن يدب الطفل على رجليه إلى أن يفارق حياة الطفولة والصبا بالنظر إلى الماضي القريب في بلادنا قبل اكتشاف البترول وحدوث الطفرة فإننا نجد أن الألعاب كانت من الصنع المحلي فقط وذلك من خلال استغلال الناس للموارد الطبيعية التي كانت متوافرة بكثرة مثل الأخشاب من شجر النخيل والأثل بالإضافة إلى اختراع عدد من الألعاب التي تستلزم خفة الحركة والجري السريع أداء بعض حركات معينة.

 التصميم يحاكي أشهر ثلاث ألعاب كانت منتشرة في زمان الطيبين وقد لعب بها معاصرين زمان الطيّبين